Posts Tagged ‘معــًا’

غزة .. كوكتيل دم ومزايدات

April 5, 2010

و غزة هنا .. ليست الشريط الجغرافي على المتوسط جنوب فلسطين .. و إنما هي بغداد أول أمس وبيروت الأمس … هي محرقة العامرية والضاحية الجنوبية و مخيم جنين….

هي الدم الفلسطيني المسفوك بأيد إسرائيلية و عربية و فلسطينية … الإسرائيليون لم يفاجئونا بشيء ،فالقسوة و الإجرام و القتل العشوائي و الذبح الجماعي لشعبنا ..جزء من كيان عنصري يرى حياته في موت الاخر..

و العرب لم يفاجئونا منذ انطلقت الطائرات الأمريكية من قاعدة العديد في قطر، أو منذ تحركت قواتهم لمحاربة العراق إلى جانب اميركا …

لم يفاجئونا أيضا حين ساهموا في حصار وتجويع أطفال العراق … و لكن يفاجئنا من صفق للإنقسام الفلسطيني ، حتى جعلنا نظن عبر فضائياته وسياساته أن فلسطين هي غزة الجغرافيا ويرى فيها دولة كبرى لأن سكانها ربما أضعاف رعاياه المتخمين….

نعم .. غزة هي فلسطين، وإن أي شبر من التراب الفلسطيني هو فلسطين في عطائه وتضحياته … ولكنه لن يكون … كل فلسطين … حتى لو شاء ذلك الأخوان…. غزة للشعب و ليست لتنظيم سياسي و إن أعلن الخلافة الإسلامية و حصل على بعض الفتاوى الأموية أو القرمطية …
إن الذي يدعو لمواجهة غير متكافئة مع الإسرائيليين هو ذاته الذي ينتظر التوازن الإستراتيجي مع إسرائيل منذ أن حفروا البحر ….و هو من قال أن مهاجمة حزب الله خط أحمر …. وإستمر حزب الله يقاتل و ليس وراءه غير الله، وكذب الكذابون ..
و أخيرا جمدت المفاوضات غير المباشرة إحتجاجا على عدم البدء بمفاوضات مباشرة…وهم يدعون أهل غزة لرفض التهدئة ريثما يحصلون على مفاوضات مباشرة مع اسرائيل ….

و إن من يرسل مساعداته من الخليج هو ذاته الذي طرد أبناء غزة الفلسطينية من دوله وجوعهم بعد حرب الكويت، و هو الذي لا يزال يغلق باب العمل أمامهم ليعلن نفسه مغيثا ، ببعض الطرود الغذائية المصادق عليها من المكتب التجاري الاسرائيلي في عواصمهم …فسبحان الله عدد كلمات وحلقات برنامج الشريعة والحياة….
إن الذين تواطأوا على غزة.. و الذي يقصفها و يحرقها هو من ساند.. إنقسامها مالا و إعلاما، و لو كان لديه جيش لأرسله لتعزيز الإنقسام.. و لكنه و الحمدلله لا يمتلك إلا كتيبة من الإستجداء لأمريكا لتمنحه البقاء على الكرسي مقابل منحها وطنا… بشعبه و مقدراته ..

إن الذي يقتل غزة هو من قتل.. أفغانستان عندما تضخمت أحلامه أكبر من حجمه، فاعتقد بأنه معادلة دولية و إقليمية تكتمل عند اللعب بالدم الفلسطيني … فهو على كل حال مسفوح …

غزة الآن كوكتيل … من دم مظلوم … و تواطؤ مذموم و مزايدات محمومة … فهي سوق لمن أراد إثبات حسن النية لإسرائيل و إمريكا … و هي شاشة كبيرة لمن أراد أن يظهر نجمًا و قائدًا و أسدًا و ثائرًا ….
تواطؤوا تاريخيا على ذبح الشعب.. و ساهموا في حصاره و منعوه من العمل في بلادهم … فاحذريهم يا غزة إنهم يؤمنون بمقولة “ان الحرب تحيك نسيج الدول” و هم يريدونك دولة…فلا تغريك أصوات الطبول القارعة… بالدعم و المدد فإنهم طبول جوفاء ……. و عودي يا غزة لمرفأك الفلسطيني ..و إن متنا جميعا ،فالموت مع جماعتك رحمة…و أعذريني يا غزة لانني لم أتكلم عن المقاومة و الممانعة و إبادة اسرائيل…فمن كثرة الكذابين، لم يعد للقول طعم.
و إن كان لابد من القول …. فقد تكلم الدم على الارض و هو الشهادة و أبلغ الكلام، و ليبتلع البحر من يقولوا ولا يفعلوا…

عن وكالة معــًا … بقلم : كمال همــاش